iraqsmissing

اهلابكم في صفحة حملة التوعيه للمقابر الجماعيه في العراق

عزيزي القارئ

اهلا بك على موقع التوعيه للمقابر الجماعيه بالعراق التي هي حمله عالميه من اجل الكشف عن حجم الماساة التي عاناها الشعب العراقي على قرابة اربعين عاما الماضيه و نحن نود من خلال هذه الحمله ان نسلط الضوء على حقوق الانسان التي انتهكت و معاناة العراقيين في وقت كان العالم غافلا عن ما كان يجري من اضطهاد

حتى الان لا يوجد الا الصمت على تلك الجرائم

الحمله العالميه للتوعيه بالمقابر الجماعيه التي يقودها كل من مؤسسات المفقودين في كل من العراق و المملكه المتحده تستمد قوة دعمها من نجاح الفيلم السينمائي ابن بابل

ابن بابل

من خلال هذا النجاح نامل ان نتمكن من القيام بانشاء قاعدة عمل مشترك عالميه من اجل توضيح حجم الجريمة المرتكبة بحق الشعب العراقي و السعي في الضغط على مؤسسات عالميه لكي تمد يد العون لكي يتم فتح المقابر و التعرف على الرفات باستخدام أفضل التقنيات المعتمدة عالميا ومن خلال مشاهدة الفيلم يامل فريق العمل ان يحظى بتعاطف الصحافه و الجمهور لانجاح الحمله و المساهمه من اجل ايصال راحة البال لملايين العوائل التي فقدت اعزاء لها في تلك المقابر

ابن بابل يسلط الضوء على ماسي العراق المخفيه حيث ياخذ المخرج محمد الدراجي المشاهد في رحله للعراق في شهر نيسان لعام 2003 ابان سقوط النظام فعندما تسمع ام ابراهيم الخبر و تصلها اخبار ان بعض السجناء القديمين قد اطلق سراحهم تقوم بالاعداد لرحلة البحث عن ابنها المفقود منذ حرب الخليج1991 مع حفيدها احمد.
ياخذنا الفيلم برحله من جبال الشمال الى صحراء بابل لتجد الجده نفسها امام حقيقة مره عليها الاستسلام لها ويكون احمد قد تتبع خطوات والده الذي لم يراه

حصل الفيلم على جائزتان في مهرجان برلين السينمائي العالمي لعام  ٢٠١٠. جائزة  منظمة العفو الدولية السينمائي كأفضل فيلم و جائزة نوبل للسلام للإبداع السينمائي في المهرجان. كما كان قد تم ترشيحه في مهرجان سندانس العالمي في بداية هذا العام

لقد نجح الفيلم بمد جسر التعاون و العمل المشترك بين الغرب و الشرق الاوسط من خلال الرؤيا المشتركة ما بين كل من مؤسسة الفيلم الإنساني)المملكة المتحدة-هولندا,( مؤسسة عراق الرافدين للإنتاج السينمائي والتلفزيوني ) العراق ,  ( سي ار ام )114 فرنسا ( مركز الإنتاج السينمائي )فلسطين , (مؤسسة سندانس) الولايات المتحدة ( مؤسسة السينما البريطانية ومؤسسة مقاطعة يوركشر لدعم السينما-مؤسسة المملكة المتحدة للتجارة و الاستثمار )المملكة التحده -( منظمة دعم سينما الجنوب و المؤسسة الوطنية  لدعم السينما )فرنسا -و منظمة هيفوز و دون لدعم الثقافة ،و المؤسسة الوطنية لدعم السينما في هولندا و  المؤسسة روتردام ميديا لدعم السينما (هولندا)،تلفزيون اي ار تي العربي و منظمة المورد (مصر)، شركة بيراموفي و مهرجان الشرق الاوسط السينمائي (الإمارات) -الهيئة الملكية للأفلام (الأردن)- شركة المبيعات العالمية روسي فيلم (فرنسا) كل هذه الشركات و المؤسسات عملت من اجل دعم المخرج الشاب الطموح محمد الدراجي.

نحن نامل ان نتمكن من خلال حملتنا للوصول الى اكثر عدد ممكن من المؤسسات و المنظمات العالميه العامله و الغير عامله في شؤون المقابر الجماعيه في العراق و الاستفاده من نجاح الفيلم و البرامج الوثائقيه الملازمه له لكي يتسنى لتلك المنظمات من العمل المشترك بينهم لانجاح هذه الحمله

تقدر وزارة حقوق الانسان العراقيه بان عدد المفقودين في العراق خلال الاربعين سنه الماضيه يزيد على مليون مفقود و حتى الان تم فتح 300 مقبره جماعيه و العثور على 250 الف جثه و هذا الرقم ما زال في تزايد مع فتح مقابر جديده و بالتاكيد فان هذه الاعداد الضخمه ستثقل على الموارد و الامكانيات العراقيه المحدوده فلذلك فنحن من خلال الحمله نسعى الى توضيح حجم الجريمه المرتكبه بحق الشعب العراقي و السعي في الضغط على مؤسسات عالميه لكي تمد يد العون لكي يتم فتح المقابر و التعرف على الرفات باستخدام افضل التقنيات المعتمده عالميا

نحن نامل من خلال الحمله ان نقوم بتاسيس قواعد عمل مشتركه مع منظمات عالميه من اجل تبني هذه الحمله و العمل في ايجاد افضل السبل لفتح تلك المقابر كما نامل ان يكون للشعب العراقي الدور الاساسي في هذه الحمله من خلال تفعيل حملات التوعيه المحليه

نحن حاليا في صدد تصميم موقعنا الالكتروني على العنوان

www.iraqsmissing.org.

نود هنا ان نشكر كل من ساهم و لا زال لانجاح الحمله و بالاخص كل من السيده زينب الحريري و الدكتوره بان الخيرالله و فريق عمل مؤسسة الفيلم الانساني و شركائهم:

فانجاح هكذا عمل لن يكون ممكنا من دون هكدا تعاونHuman Film Ltd.

ترقبوا المزيد من المعلومات و الاخبار بخصوص الحمله بالاضافه الى معلومات حول سبل تعاونكم و اشيراككم في تفعيل الحمله

و لكم مني جزيل الشكر

و السلام عليكم

دانيال باي

مدير حملة التوعيه بالمقابر الجماعيه

Advertisements
%d bloggers like this: